الدكاش: لإعتماد ثلاثية “القوات” والمجتمع المدني والقطاع الخاص لدعم البلديات وتحقيق التنمية المستدامة
October 7, 2016
هبتان من الـCDDG لـ”بيت الفتاة للراهبات الأفراميات للسريان الكاثوليك” وللاجئين العراقيين
November 14, 2016
Show all

الـCDDG تدشّن محطة للمياه في حياطة – فتوح كسروان

بسعي من حزب “القوات اللبنانية” وبتمويل من مصرف “فرنسبنك” وبإشراف تقني وفني من “مركز التنمية والديمقراطية والحوكمة “(CDDG) ، وبرعاية ودعم المجلس البلدي في حياطة، تمّ تدشين محطة مياه، الأحد 9 تشرين الأول الساعة العاشرة والنصف صباحاً في صالة كنيسة مار مارون – حياطه.

هذا المشروع الذي يأتي استكمالاً لمذكّرة تفاهم التي تمّ توقيعها بين الـ CDDG وبلدية حياطة العام الفائت. كما يأتي استكمالاً لخطة انمائية كانت قد بدأت بها الـCDDG في ملف المياه وشملت عدة مناطق ومشاريع منها بشري وبشعلة والقبيات وممنع ودير الأحمر وعيناتا…

وقد حضر الاحتفال عضو المجلس المركزي في حزب “القوات اللبنانية” الأستاذ شوقي الدكاش، وفد من مركز الـCDDG برئاسة الدكتور وسام راجي، والسيد جوزيف عقيقي ممثلاً مصرف “فرنسبك” ، رئيس اتحاد بلديات كسروان جوان حبيش، ورئيس بلدية حياطة رفيق عازار وأعضاء من المجلس البلدي والاختياري، عدد من الفاعليات السياسية والدينية والاجتماعية وحشد من أهالي البلدة.

بدأ الاحتفال بتدشين وتبريك المشروع من قبل كاهن البلدة الأب مارون الصايغ. ثمّ احتُفل بالذبيحة الالهية في كنيسة مار مارون حيث ألقى الأب الصايغ عظةً شدّد فيها على أهمية المياه في حياتنا. وتحدّث عن الحرمان الذي تعيشه منطقة فتوح كسروان والمشاكل البيئية والحياتية التي تواجهها.

وثمّن الأب الصايغ دور “القوات اللبنانية” الايجابي الذي يهدف الى تحقيق التنمية المستدامة، شارحاً قدسية الدور السياسي في تحسين المجتمع وتطويره.

تلا القداس الالهي احتفالاً بدأ بالنشيد الوطني. ثمّ كانت كلمة لعرّيف الحفل السيد رولان الصايغ شدد فيها على ارادة أهالي البلدة في تحقيق الانماء بعيداً عن سياسة الدولة الانمائية، ومؤكداً انه رغم صغر بلدة حياطة أحلام أهلها كبيرة تبدأ من انهاء بناء الكنيسة الى تجهيز البنية التحتية وغيرها من المشاريع.

عازار: لا يظن احد اننا نحلّ محلّ الدولة انما من حقنا ان نرتوي

بعدها ألقى عازار كلمةً قال فيها: “لا يظن احد في اي وقت من الاوقات اننا نحلّ محلّ شركة المياه أو شركة الكهرباء أو اي وزارة من وزارات الدولة، انما من حقنا المقدس كمواطنين وكسكان هذة البلدة الذي اضناها الحرمان فانهكها بألوانه وتلاوينه وبشتى الأشكال والأحوال.

وأضاف: “من حقنا ان نرتوي ونروي مزروعاتنا وان تستنير وننير بيوتنا وشوارعنا فنحن من التزم نظام الدولة وضرائبها ورسومها، من حقنا ان نبادر بل من واجبنا ان نبادر الى ملء كلّ نقص او تقصير ناتج عن تراكمات من رتابة نائمة في ادراج وزارات الدولة ومكاتبها اوليست اللامركزية الإدارية هي الحل الأنسب لسد هذه الثغرات؟ اليس ابن البلدة أو المنطقة ادرى بشؤونها وشجونها من موظف ينتظر انتهاء دوام عمله هذا اذا حضر اصلاً الى عمله؟ اليس الشعب اللبناني شعب المبادرات الفردية، منتشرون في بقاع الأرض طلباً للرزق؟ نعم فنحن شعب اعطينا من ارواحنا وشبابنا وارزاقنا فداء عن وطننا فلن نبخل على اهلنا وقريتنا.”

وختم عازار شاكراً كل من حزب “القوات اللبنانية” ومصرف “فرنسبنك” والـCDDG على دورهم الأساسي في إنجاز المرحلة الأخيرة من مشروع مياه بلدة الحياطة.

د.راجي: نعد الجميع بأن تظل الـCDDG سبّاقة للعبور نحو التنمية المستدامة

أما الدكتور راجي فألقى كلمةً قال فيها: ” يتميز لقاؤنا اليوم بحضوره، بمكانه وبزمانه، إذ يسرُنا رؤية هذا الحشد النخبوي من بلدة حياطة – فتوح كسروان، من رئيس وأعضاء المجلس البلدي والمسوؤلين والفعاليات المدنية والدينية والاختصاصيين والأهالي الذين بادروا الى تحمّل المسوؤلية وحملوا “القضية” واخذوا على عاتقِهم هّم إيجاد الحلول فثابروا ونجحوا في  حلّ أزمة المياه في هذه البلدة الحبيبة في أحلك الظروف التي يمرّ بها الوطن.

وأضاف: ” لقد أخذ النقص المتفاقم في الموارد المائية، بفعل عوامل متعددة، المتصلة بالتَغَيُر المناخ، الانحباس الحراري، نتيجة ارتفاع معدل درجات الحرارة وانخفاض كمية المتساقطات، بعد أستراتيجي وجيو- سياسي. فباتت الدول تتصارع فيما بينها لتأمين حاجتها من المياه وتبادر الى إبتكار خطط لإدارة مواردها وترشيد إستهلاكها.

فأين هو موقع لبنان الحالي من هذا الملف ؟

وما هي الاستراتيجية الوطنية للدولة اللبنانية في إدارة الطلب على المياه لا سيما على المديين المتوسط والبعيد؟”.

وتابع د. راجي: ” أيها السادة، على الرغم من أن لبنان صنّف تاريخياً بين أكثر بلدان الشرق الأوسط غنى في ثروته المائية، وهو البلد الثالث عربياً في غزارة المياه، إلى حد وصفِهِ بالبلد الذي يعوم على ثروات مائية حقيقية، فإن الواقع الذي يعيشه البلد، يناقض هذا التصنيف بشكل كامل، حيث يسجل انخفاض كبير في كمية ومستوى المياه الجوفية في مقابل ازدياد معدلات الطلب على المياه بسبب استقبال لبنان لموجة لجوء واسعة. فقد غاب عن البال “الاستراتيجي” للدولة انشاء برك وسدود لتجميع مياه الامطار الذي يمنع إستنذاف الثروة المائية، وغابت معه الاستراتجيات الحكومية لدعم وترشيد استعمال المياه وتطوير شبكة الري وشبكات مياه الشفة ما ساهم في تفاقم الأزمة حتى وصل الأمر في الأعوام الماضية إلى حدّ البحث جدياً باحتمال استيراد المياه من تركيا من أجل تأمين المياه للمواطنين.

ولا يزال المواطن يعتمد على الحلول البسيطة والفردية لتأمين حاجاته من مياه الشفة والري بينما صُرفت في العقدين الأخيرين المليارات عبر المجالس والصناديق والمؤسسات على المنشآت والشبكات من دون خطة شاملة تأخذ بعين الإعتبار والحسبان الدورة المائية الكاملة”.

وأكمل قائلاً: “ضمن هذا السياق، يأتي تدشين محطة مياه بلدة حياطة التي كغيرها من البلدات والقرى اللبنانية تعاني من اهمال وتقاعص الدولة في هذا المجال. هذا المشروع الذي أتى ثمرةً لسعي من حزب “القوات اللبنانية”، وبتمويل من القطاع الخاص الممثل بمصرف “فرنسبك” وبإشراف تقني من “مركز التنمية والديمقراطية والحوكمة” CDDG –  ، وبالتعاون مع بلدية حياطة الذين قرروا وجوب أخذ المبادرة الفردية لحل المشكلة ” .

وتابع: “نحن على يقين بأن هذه المحطة ستساهم في حل مشكلة المياه لدى اهالي حياطة الذين يستحقون أبسط حقوقهم في العيش الكريم. وهنا نعد الجميع بأن تظل الـCDDG سبّاقة في اتخاذ خطوات العملية للعبور نحو التنمية المستدامة والحفاظ على الثروات البيئية.

وختم د.راجي: لم يكن لهذا الجهد ان يثمر لولا وجود “القوات اللبنانية” التي لطالما كانت “الحارس الساهر” على تأمين حاجات ومتطلبات أهلنا. مما يضعنا امام مسؤوليات ان نكون في عملنا أوفياء لمناصرة قضية الإنسان (قضية القوات) في كل زمان ومكان.

ولابد في الختام من شكر كل من ساهم بانجاح هذا المشروع كما نقدر عالياً الجهود التي بُزلت بهدف ترسيخ ثقافة المياه وثقافة التنمية المستدامة”.

الدكاش: رغم كل التحديات والصعاب… سنفجر المياه آباراً

بدوره، ألقى الدكاش كلمة “القوات اللبنانية”جاء فيها: “أنقل اليكم تحيات الدكتور جعجع، الذي لي شرف تمثيله، والذي تعرفون مكانة كسروان الفتوح وأنماء كسروان الفتوح بالنسبة اليه”.

لا يمكنني اليوم وانا اقف بينكم الا ان ابارك لحياطة وأهلها واحبتنا فيها ببئر الماء الجديد.

لا يمكنني الا ان اشكر باسم “القوات اللبنانية” “مركز التنمية والديمقراطية والحوكمة” ورئيسها الدكتور وسام راجي على مبادرتهم وانجازهم.

واشكر البلدية، بشخص رئيسها الحالي رفيق عازار ورئيسها السابق جوزيف عازار واعضاء البلدية على عملهم وسهرهم وعلى تلبية حاجات حياطة. والشكر لفرنسبنك الذي ساهم في ان تبصر هذه البئر النور.

لكنني في الوقت نفسه اتساءل لماذا قرانا وبلداتنا الى اليوم بلا ماء وكهرباء؟

لماذا وكسروان القتوح قلب لبنان، تعيش في الجفاف والعتمة؟ لماذا يطالنا الإهمال والتهميش، ونحن لا نتخلف عن الإلتزام بالقوانين، ودفع الضرائب والقيام بكل واجباتنا كمواطنين؟

نعم كسروان الفتوح مهمشة ومغيبة عن خارطة الإنماء والتنمية. فلا مشاريع ولا تطوير ولا إنجازات.

فمهم لا يعملون على تأمين الأمور الحياتية الصغرى، ولا يسيرون الشؤون الوطنية الكبرى.

فأي سلطة هي خذه؟ اي سلطة واي سياسيين واي ادارة وحكم؟

يطلبون منا ان نعتاد على تغييب انتخاب رئيس للجمهورية كما اعتدنا تغييب الماء والكهرباء عن منازلنا.

يطلبون منا ان نبقى ساكتين ونحن نراهم يغامرون بالبلد وابنائه خارج الحدود.

لكننا ونحن ابناء هذه العاصية نقول لهم اننا لم نتعود السكوت ولا الإستسلام.

نقول لهم سيكون لنا رئيس، شاء من شاء وابى من ابى.

نقول لهم اننا سنبنب الدولة المشتهاة دولة العدالة والتنمية المتوازنة دولة لا تعاقبنا بالإهمال لأننا نضحي للحفاظ عليها ونتحمل ازماتها.

نحن مستعدون دائماً لان نكون حيث لا يجرؤ الإخرون.

سنكون كما كنا دائما في المواجهة كل من يريد وضع اليد على البلد. وفي مواجهة من يريد تيئيس الناس في هذا البلد. سنكون في مواجهة الفاسدين والسارقين كما كنا ونبقى في مواجهة المعتدين والمحتلين.

ايها الأصدقاء،

تحتاج كسروان، والفتوح تحديداً الى الكثير من الطرقات الى المدارس والمهنيات والمستشفيات الى البديهيات كالماء والكهرباء والبنى التحتية. يحتاج شبابها الى فرص عمل والى استقرار اقتصادي.

ومع ذلك، وعلى رغم كل التحديات والصعاب، نحن هنا. كنا وسنبقى نعمل على التغيير الواقع. نتمسك بأرضنا. نشق طرقاتنا، نبني مدارسنا ونفجر المياه آباراً.

فمني ومن القوات اللبنانية الى اهلنا في حياطة الف تحية”.

وفي الختام  وزّعت دروع تكريمية وكان نخب للمناسبة.

Hiyata | Ftouh Kesserwan | Kesserwan – Water Supply and Management

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *